GTQTR

GTQTR
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وحش السعوديه
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 72
تاريخ التسجيل : 13/11/2007

مُساهمةموضوع: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الجمعة نوفمبر 16, 2007 1:36 pm




بسم الله لرحمن الرحيم

الحمد لله استعين به و استغفره و أعوذ به من شرور نفسي و سيئات اعمالي من يهده الله فلا مضل له، و من يضلل فلا هادي له...
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أشهد أن محمد عبده و رسوله
أما بعد،
فإن أصدق الحديث هو كتاب الله تعالى و خير الهدي هدي نبيه محمد -صلى الله عليه و سلم- و شر الأمور محدثاتها و إن كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار...
و بعد،
فبهذه الخطبة و المقدمة تقضى الحوائج و بهذه المعاني تستفتح الاعمال...نسأل الله التوفيق و السداد...



احمد الله حمدا كثيرا ان هناك اخوة لنا واخوات مجتهدين في البحث والتقصي لما هو مفيد في هذا النت العجيب ونحن بحمد الله جميعا ان لم نستفد من هذه الامكانات المتاحة لنا فيه من بحث واستفسار والخروج بما هو قيم ومفيد فان تواجدنا فيه سيكون سلبا عوضا عن ضياع اوقاتنا فيما لا يعود علينا جميعا بالمتعة والفائدة المرجوة ولكن هذا ليس بالضرورة ان يكون معيار ومقياس بحثنا اللهو والمتعة بقصد المتعة والتباهي بقدر ما هو بحث يخدم وفرحة تواجدنا ومشاركاتنا بين دفتي كل منتدي محبب الى نفوس مرتاديه وعشاقه من نجوم تسطع في فضاء يزخر بتزاحم متزايد بالنافع وعكسه حمانا الله وياكم من الغث والرديئ وما اكل السبح!!

نقدر ونشكر كل من يساهم ويسعى الى نشر علم موثق ومتوافق وما خطته لنا شريعتنا الغراء من خلال ما انعم الله علينا وامتن بها في نفوسنا وقلوبنا وسلوك حياتنا من تطبيق مفهوم الدين من خلال كتاب الله عز وجل وسنة خير خلقه صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه ..

فجزاهم الله عنا خير الجزاء وغفر اللهم لنا ولهم التقصير والخطأ والنسيان..

معلوم و مشاهد بأن الكلام عادة ما يأول حسب اعراف الناس...بل احيانا حسب امزجتهم و بواطنهم...
فمعنى الصدق نظريا و عمليا حتى امسى يختلف مع العرف...بل حتى البدعة...أمست عند كثير هي العرف...و ليست البدعا...فهل البدعة هي الشيء الجديد و العرف هو الشيء السائد!!!!؟؟؟؟؟ أم العرف هو الشيء الجديد و البدعة هي السائدة؟؟؟؟
هذا يرجع إلى معنى العرف و البدعة عندك...هل هو المعنى الاصطلاحي ام اللغوي ام القرآني؟؟؟
وهنا الاصطلاح يجتمع مع القرآن و يخالف اللغة...
فالعرف في زمن المدينة بعد الهجرة ليس كالعرف عند كفار مكة...ثم إن العرف ما عرفت..ومعلوم أن عرف العامي ليس كعرف الجاهل...و العرف في الشارع و عند المؤمن هو الشرع الحكيم الذي يمليه عليه الدين القويم...خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ{199} وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{200} إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ{201} وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ ثُمَّ لاَ يُقْصِرُونَ{202} وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَـذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{203} الأعراف
ولكن دون هذا المعنى للعرف معنى آخر قد لا يخالفه، وهو العرف السائد إذا لم يخالف الشرع...
فالاعراف تختلف من مجتمع إلى الآخر، و لا أقول كل بلد...اما الأمزجة و البواطن فلا عاصم اليوم من امر الله إلا من رحم...نسأل الله أن يشف صدور قوم مؤمنين....و نسأله أن يربط على قلوبنا بالايمان و على اركاننا بالصبر و التقوى و الإسلام...
بل إن المصطلح عرفيا قد يختلف احيانا باختلاف الوازن له، فقد و رد في الأثر: إنكم تعملون اعمالا كنا نعدنا في زماننا من الموبقات...أو كما قال...وقديما قالوا: حسنات الفجّار سيئات الابرار... ومعلومعن فقه ابن عمر و فقه ابن العباس...
وعلى هذا فقد اهتم الفقهاء بالتعريفات أشد اهتمام...و ذلك لكي يظهورا الجوانب المختلفة في المصطلح و يحكموا حكمه و ضبطه و نطاقه...
ومع تقدم الزمان و كثرت الباحثين عن المخارج من المصطلحات و تعطيل الاحكام أو تأويلها و تغير اعراف الناس و تغير علمهم الشرعي، بل و الطابع العام و الثقافة العامة فضلا عن دخول الدين فيها...بل تغير كيف يرون الدين في حياتهم، خرج لنا مع التفريط الافراط...فخرج لنا مع نبذ و الجهل التام بالمتون، خرج لنا التمسك بالمتون دون الأصول التي عليها بنيت...بل التمسك بالفروع دون المذاهب...و المذاهب دون السند و الدليل...و اصبحت الاقوال تضرب الأقوال، حتى تضارب من ورثوها....و لا حول و لا قوة إلا بالله....
بل إن المصطلحات طالت الاحاديث النبوية ، بل و القرآن الكريم، و امسى التعامل معها تحت "رؤية" الاعراف و المصطلحات السائدة...
فمثلا خمار معنى يختلف من مجتمع إلى مجتمع، فهل قدر الحجاب الشرعي يترك للعرف؟؟؟ و السفر هو الارتحال مع انقطاع العمران، ولكن ماذا عن قدر الانقطاع... هل هذا يمكن تركه للعرف...؟؟؟و أي عرف؟؟؟ ثم هل كل انقطاع سفر؟؟ و لماذا أدخل حالة الامن أو الخوف (النسبي) في تعريف السفر عن بعض الفقهاء؟؟؟

اقتباس:
قلت لعمر بن الخطاب : { ليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا } [ 4 / النساء / الآية - 101 ] فقد أمن الناس ! فقال : عجبت مما عجبت منه . فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك . فقال " صدقة تصدق الله بها عليكم . فاقبلوا صدقته " .
الراوي: عمر بن الخطاب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم

وأشياء كثيرة و تأويلات لا حصر لها...و شبهات... طالت كل جوانب الدين...بل حتى جوانب الفطرة و المعلوم من الدين بالضرورة كشعور بالفحش و معنى الفضيحة...بل معنى الحرية ومعنى العبودية!!!!
إن تسمية الأشياء بمسمياتها باب العلم و مقدمته...وولقد امتن الله على آدم و فضلّه ان علمه الأسماء كلها...
إن كثرت الاقوال في زماننا و تجميعها من عصور التدوين لا تفيد اجماعا...إنما الوقوف على صحتها و عللها و ادلتها التفصيلية و متابعة الهدي العملي للنبي -صلى الله عليه و سلم- أمر قد يفيد جمعا قريبا و توفيقا و صوابا...
رأي الجمهور رأي كثيرا ما يلوح في الأفق...فأي جمهور يقصد به الجامع...؟؟؟
جمهوره الذي يعتبره؟؟؟ أم جمهور غيره ممن نقل عنه...؟؟؟ أم جمهور المفتين في هذه المسألة على مر العصور من العلماء المعتبرين؟؟؟ و معتبرين لمن؟؟؟
إن جمع الطرق و الأقوال بادلتها و تتبع اصولها طريق هداية و علم و رؤية الثاقبة منفتحة الأفق...
و قد يستخدم الجمع أيضا كطريق للتلبيس على الناس، إن اختلت وسيلة الجمع أو زخرفت بما ليس فيها...
و لقد رايت و سمعت و قرأت عجبا و تعلمت ان المتابعة و طول النفس و المراجعة و عدم الاغترار و العقيدة السليمة مع الصبر و التقوى طريق النجاة و الخلاص....ثم هل الفتوى مفتوحة عبر العصور.؟؟؟ أم المذهب؟؟؟ فإن الفتوى تتطلب و تتأثر بالعلم بالمستفي وحاله و واقعه، أما المذهب فأشمل، و لكن كيف نفرق بين الفتوى و المذهب؟؟؟
وكيف نبقى مع قدر من التوحيد متمسكين بالأصول و ثوابت الدين من توحيد و اتباع و ارتباط بالهدي النبوي؟؟؟
هل هذا الارتباط يكون بزيارة قبره...الذي ادخل في مسجده..ولا حول و لا قوة إلا بالله!؟؟؟
ام أن الارتباط يكون بكون الإنسان من "قرابته" ولو بقي على كفره أو بدعته؟؟؟
كيف يرتبط و يصل المسلم بـ"محمد رسول الله"؟؟؟
و هل يمكن ذلك دون قاعدة متينة من "لا إله إلا الله" و التوحيد بأنقى صوره؟؟
وماذا يحدث إن لم يكن من خلال قاعدة صلبة من التوحيد؟؟بل هل يمكن ان يكتمل التوحيد بلا اتباع للرسول؟؟
أم أن للعلم و طلبه و الهداية علاقة بالطلب و القصد و فضل الله ولو كان المسلم جاهلا؟؟؟ و للهوى و التعصب سد و غواية ولو كان الإنسان عالما؟؟؟؟

وأختم تسؤلاتي بإن المصطلح عند الفقهاء أمر مرتبط بمعاني دقيقة جدا، ترتبط بمذهبهم، و ما اصطلحوا عليه من استباطات من الادلة التفصيلية، و هذا ما لا يتسنى لكل أحد معرفته...و كثرة التعريفات و المذاهب، ثم الفروق العرفية و الكلامية و تطاول الزمان، قد خلقت جوا مكفهرا حول اصطلاحات العلماء و فقهم و كيفية الجمع بين اقوالهم او على أقل تقدير ادراك مقاصدهم و استباطاتهم...و لقد كان الاهتمام بالمدينة و اهلها و الهدي العلمي فيها منذ العصر النبوي، حتى ظهر امام اهل المدينة مالك، و حتى بعده،ليبقى الأصل العملي العرفي فيها بلا تبديل و تبقى قبلة العلم و التعليم، فقد روى البخاري في صحيحه:
قال علي رضي الله عنه : ما عندنا كتاب نقرؤه إلا كتاب الله غير هذه الصحيفة ، قال : فأخرجها ، فإذا فيها أشياء من الجراحات وأسنان الإبل ، قال : وفيها : ( المدينة حرم ما بين عير إلى ثور ، فمن أحدث فيها حدثا ، أو آوى محدثا ، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل منه يوم القيامة صرف ولا عدل . ومن والى قوما بغير إذن مواليه ، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لا يقبل منه يوم القيامة صرف ولا عدل . وذمة المسلمين واحدة ، يسعى بها أدناهم ، فمن أخفر مسلما فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . لا يقبل منه يوم القيامة صرف ولا عدل ) . والله أعلم

العرف السائد لا يحل حراما...
فهل يمكن أن يحرم العرف السائد حلالا؟؟؟؟و الحقيقة التي يعلمها كل مسلم أن العرف السائد لا يمكن أن يحرم أو يحلل فالشارع لشريعة الإسلام هو الله، أما الشارع للعرف فحكم الغالبية كانت غالبية مطلقة أو مقيدة بملك أو علم أو ثقافة أو وجاهه أو غيره...
ولكن يبقى السؤال كيف يأثر العرف في أحكام الشرعية و ضبط فهم المصطلحات الفقهية؟؟؟؟
ولقد ضربت مثلين احدهما متعلق بالحجاب -وهو أمر كان مخالفا لعرف الجاهلية-، أما المثل الآخر فمستمر من الجاهلية إلى الإسلام وهو حد السفر....فما أثر العرف السائد في ضبط كلا مصطلحين...؟؟؟؟بنسبة للسفر فالأثر واضح، فالسفر هو هو في نفسه، اللهم إلا سفرة المعصية، و قد عرف بالارتحال مع انقطاع العمران الملاصق بك بقدر السفر، و قيل السفر تركك الوطن حتى تعود إليه، و قيل ترك الاقامة و العيش مرتحلا حتى تستقر مقيما (وهو الأولى). و قد قيس بمقيات مسيرة الاقدام لبيان الطويل منه و القصير، و قد كانت هذه وسيلة السفر عامة، حتى لو كانت قدم بعير، و ظهر ذلك عن العلماء بمسيرة يوم و ليلة و مسيرة ثلاث، فاظهرها علماء اليوم بكليومترات من انقطاع العمران كحد دنى لسفر القصير و البعيد... و تكلم العلماء في حد الاقامة فقالوا أكثر من ثلاث أو اربع، ومنهم من قال هذا يرتبط بالحال، وهو أولى، و لكن لا يترك قياسة للعوام مع قلة الانصاف و الفهم لعلل...وترتب على ذلك احكام الشرعية المتعلقة بالسفر، كان الترجيح لمعناه العرفي أو التقديري العام، فمعلوم أن مواقيت مسيرة الاقدام ليست دقيقة كالكيلومترات، أو على أقل تقدير لم تكن القياسات على حد السيف كما هي الآن، إنما الاخبار عام....اما القول بقياس سفرات النبي -صلى الله عليه و سلم- و أقصر سفر و من ذلك من مكة إلى عرفات إلى منى، فالحج نسك (وخذوا عني منساككم) وذلك من خصوص الذي اختلف بعض أهل العلم في تعميمة، إلا أنه لا اشكال في الجمع بين الأقوال فالحج نسك الارتحال عامل واضح فيه... و الأولى النظر في عموم الهدي المتعلق باصطلاح السفر مع التفرقة المتعارف عليها في السفر القصير أو الطويل في معاني المشقة و التيسير و الاضطرار و الواقع الآن ...أما عن الحجاب فالأمر يحتاج نظرة أوسع وأشمل للسياق ليتبين المراد الشرعي و الاثر العرفي، فالاختلاط كان منتشرا في زمن الجاهلية و تبرج جاهلية مذكور في القرآن و لقد جاء الشرع بحدود و ضوابط كالحمو الموت، و ان يضرب احدكم...خير له أن يمس امرأة لا تحل له، حتى وصل الأمر إلى نظام مروري للمشاة مندوب للنساء و الرجال و لجالسين على طرقات و بابين للمسجد و خير صفوف النساء آخرهن و صلاة المرأة في خدرا خير لها من صلاتها في مسجد...و غيرها من التعاليم النبوية و التطبيقات، و النظم التربوية و الاجتماعية التي أمر بها الإسلام كغض البصر ...ومن ذلك الحجاب...ولكن كيف يدخل العرف في ضبط الهدي العملي لكل ذلك؟؟؟
الحقيقة أنا احسب -والله أعلم- أن العرف يدخل بطريقتين مهمين...
اولا: هل العرف و القانون الوضعي هو السائد أم عرف الإسلام؟؟؟
ثانيا: في ضبط بعد الجوانب الوصفية العملية في الشروط المصطلحات.
أما بنسبة للنقطة الأول فالمسلم يبذل جهده في تطبيق شرعه بتقديم الأهم ثم المهم...المرأة تصلى في البيت وقد تصلي في المسجد، و فالرسول لم يمنعها و امر ان لا تمنع و إن كان حثها على غير ذلك... و ذلك لانها احيانا يترتب على صلاتها في البيت ضعف في صلاتها فتخرج ملتمسة المسجد، أو تريد الخروج فيكون ذهابها للمسجد و اختلاطها هناك متنفس لها...وهذا في المدينة التي استتب أمر الشريعة فيها و في نفوس عامة ساكنيها آن ذاك -رضي الله عنهم و ارضاهم-، فما بما لك بأثر العرف فيما دون ذلك...فادراك المسلم للعرف السائد مع فقه في الشريعة قد يساعده على تقديم بعض الاولويات و فتح منافذ أهم من غيرها و سد ثغرات أشد من غيرها.
أما بنسبة للنقطة الثانية و هي الاهم في نظري و الأوضح و الأقل تكلفا، وهو أثر العرف في تحديد حوانب وصفية عملية: مثلا في الحجاب، من شروطه التي نقلها العلماء أن لا يكون لباس شهرة...و لباس الشهرة هو التي تشتهر به واحدة بمخالفتها لغيرها، فيشد ذلك الناظر للنظر إلي جسدها، فمثلا كان حمزة -رضي الله عنه يضع ريشة فوق رأسه يعرف هافي الحروب، و هذا مشية يقبلها الرسول -صلى الله عليه و سلم- في أرض القتال و لكن في غيره تكون نوع من الزينة و الخيلاء...وكذلك الزينة قد تختلف من مجتمع لمجتمع، فأهل البادية أقل تكلفا و أكثر تقشفا (عادة) من أهل المدن...ولكن ذلك مع مراعاة الحد الأدنى من الحجاب، أم الورع فدرجات فوق ذلك بكثير.

على كل حال العرف السائد في أقوى حالته قد يقترب من قاعدة سد الذرائع التي تكون في يد الحاكم، حين يكون صوت الامة أو صوت النخبة (الثقافية) قويا جدا، إل انها لا تحل حراما و لا تحرم حلالا...و لا طاعة في معصية...إنما الطاعة خاصة بموضع العرف و الحكم، فتكون في الاجتهاد في الامر بالعمل (غير محرم) او المنع من المباح لصالح العام...والله أعلم
__________________
اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق ، أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي...

اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة
وأسألك كلمة الحق في الغضب والرضا ،
وأسألك القصد في الفقر والغنى ،
وأسألك نعيما لا ينفد وأسألك قرة عين لا تنقطع ،
وأسألك الرضا بعد القضاء وبرد العيش بعد الموت
وأسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لقائك من غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة...

اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين ...

هنيئا لكم يا أهل مكة الجوار فأين حقه ؟!






رجاء النقر علي الصورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
(هزاع قطر)
مـــشرف عــام
مـــشرف عــام
avatar

عدد الرسائل : 3652
دولتي :
المزاج :
ابتسامتك :
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الخميس يناير 10, 2008 5:06 pm

يسلمووووووووووووووووووعلى الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنوته كول
مشرف عام 2
مشرف عام 2
avatar

عدد الرسائل : 2467
العمر : 25
اختر وسام :
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الأحد فبراير 03, 2008 4:02 pm

يسلموووووووووووو على الموضوع

يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المجروح
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 345
العمر : 27
دولتي :
المزاج :
ابتسامتك :
تاريخ التسجيل : 14/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الخميس فبراير 07, 2008 4:19 pm

يسلمووووووووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس قطر
مشرف قــسم الــريـاضه
مشرف قــسم الــريـاضه
avatar

عدد الرسائل : 1938
تاريخ التسجيل : 06/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الجمعة فبراير 08, 2008 12:12 am

شكرا على اموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عشوق
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1451
العمر : 27
دولتي :
المزاج :
ابتسامتك :
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   السبت فبراير 09, 2008 4:29 pm

يسلموووووووووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gtqtr.ahlamontada.com
الملك
مــشــرف
مــشــرف
avatar

عدد الرسائل : 1302
دولتي :
المزاج :
اختر وسام :
ابتسامتك :
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الإثنين مارس 10, 2008 10:14 am

مشكوووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكاسح
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1270
العمر : 21
دولتي :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 24/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الأربعاء مارس 12, 2008 8:18 pm

يسلموووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MR.X
مــشــرف
مــشــرف


عدد الرسائل : 1626
دولتي :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   السبت أبريل 12, 2008 5:36 am

يسلموووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
%وفيت وما توقعت الخيانه%
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 658
العمر : 26
دولتي :
المزاج :
ابتسامتك :
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !   الأحد مايو 04, 2008 3:00 pm

يسلمووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاولة فهم ما بين الفقه والعرف !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
GTQTR :: (..**&المنتديات الرئيسيه..**&) :: (GT قطر لاسلامية)-
انتقل الى: